in ,

5 أسباب تجعل مسلسل What If أفضل من الأفلام و5 أخرى للعكس

قام مسلسل ماذا لو…؟ (What If) بدور مدهش في إنشاء العالم المتعدد (Multiverse) داخل عالم مارفل السينمائي (MCU).
مع انتهاء الموسم الأول، انتهت أيضًا رحلة الجمهور عبر Multiverse – على الأقل في الوقت الحالي – ويمكن القول أن المشاهدين سيفتقدون السفر عبر حقائق غير مستكشفة خلال هذا العالم، مسترشدة بصوت المراقب.

أضاف المسلسل الكثير إلى عالم مارفل السينمائي وكان أفضل منه في بعض الأشياء، ولكنه في نفس الوقت لديه بعض العيوب التي تجعله أسوأ من عالم الأفلام.

فيما يلي 5 أسباب تجعل مسلسل ماذا لو…؟ (What If) أفضل من أفلام عالم مارفل السينمائي، و5 أسباب أخرى للعكس:

5 أسباب تجعل مسلسل What If أفضل من الأفلام و5 أخرى للعكس

أفضل: مسلسل ماذا لو…؟ (What If) يجلب قصة أكثر قتامة في عالم مارفل

من الصعب أن نصدق أن فيلم (Avengers: Infinity War) كان يمكن أن يسوء أكثر، بالنظر إلى أن نصف الكون تحول إلى غبار في النهاية، لكن هذا المسلسل يثبت بما لا يدع مجالًا للشك أن الأمور كان يمكن أن تسوء بالتأكيد .. عندما يصل بروس بانر (هالك) في نيويورك لتحذير أصدقائه حول خطة ثانوس، يجد أن سكان الأرض قد تحولوا بالكامل إلى زومبي مصدره عالم الكم .. العديد من المنتقمون – بما في ذلك توني ستارك, كابتن أمريكا, د سترينج, وغيرهم – قد سقطوا بالفعل فريسة لذلك، وبحلول نهاية الحلقة, كذلك ثانوس.
هذه ليست الحلقة المظلمة الوحيدة في المسلسل .. هناك حلقة أخرى خاصة بدكتور سترينج والتي فقد فيها حبيبته كريستين .. حلقة أخرى يقتل المنتقمون قبل أن يتمكنوا من تشكيل فريق واحد.

5 أسباب تجعل مسلسل What If أفضل من الأفلام و5 أخرى للعكس

أفضل: مسلسل ماذا لو…؟ (What If) يعطي الشخصيات غير المستكشفة سابقًا الوقت للتألق

بقدر ما يقدر المعجبون قصة عالم مارفل السينمائي (MCU) ككل، هناك الكثير من الشخصيات في السلسلة الذين لم يتلقوا الاهتمام المناسب، هذا المسلسل يصلح هذا الأمر .. واحدة من أبرز الأمثلة في الحلقة الأولى، عندما تتلقى بيجي كارتر مصل الجندي الخارق بدلًا من ستيف وتصبح كابتن كارتر .. معركتها اللاحقة مع الجمجمة الحمراء هو اعتراف أخيرًا أن بيجي شخصية قوية حقًا.

5 أسباب تجعل مسلسل What If أفضل من الأفلام و5 أخرى للعكس

أفضل: مسلسل ماذا لو…؟ (What If) يعيد بعض القصص التي لم تقم الأفلام بسردها

يستمد عالم مارفل السينمائي إلهامه بشكل طبيعي من قصص الكوميكس المصورة، ولكنه محدود في ما يمكنه استخدامه بتنسيقه الخاص، هذا المسلسل ليس لديه تلك المشكلة .. يحفر المسلسل عميقًا في تاريخ مارفل في القصص، مما يعطي المتابعين فهمًا أفضل لتعقيد هذا العالم .. حلقة الزومبي هي مجرد مثال، مثال آخر هو بذبة الجاكت الأصفر الخاصة بهانك بيم، الذي يعكس قراره بقتل المنتقمون صدى ماضيه المظلم في القصص المصورة.

5 أسباب تجعل مسلسل What If أفضل من الأفلام و5 أخرى للعكس

أفضل: مسلسل ماذا لو…؟ (What If) يفعل الكثير لإنشاء العالم المتعدد (Multiverse)

مع المرحلة الرابعة ، وعالم مارفل السينمائي (MCU) ينشر أجنحته نحو الـ Multiverse .. مسلسلات أخرى مثل واندافيجن وخاصة لوكي قد مهدت الطريق، ويمكن للمرء أن يتوقع أن فيلم Spider-Man: No Way Home سوف يقوم باستغلالها بالكامل .. ولكن المسلسل قد فعل الكثير للمساهمة كذلك، جعل هذه المسلسل مفهوم الأكوان الفردية أكثر تميزًا في أذهان المشاهدين .. بالإضافة إلى ذلك ، يتم تقديم المراقب، وهو الشخصية الذي سوف يصبح بلا شك مهم حتى في الخط الزمني الرئيسي لعالم مارفل السينمائي (MCU).

5 أسباب تجعل مسلسل What If أفضل من الأفلام و5 أخرى للعكس

أفضل: مسلسل ماذا لو…؟ (What If) يطمس الخط الفاصل بين الخير والشر

واحدة من أفضل الأشياء حول في المسلسل هو أنه يؤكد كيف يمكن أن يصبح الأبطال بسهولة أشرار، وأن العكس ممكن أيضًا .. في الحلقة الخاصة بثور، يتم تربية لوكي مع عائلته على يوتنيهايم، ونتيجة لذلك، لم يعد قاسيًا وصداقته مع ثور هي علاقة بين اثنين متساوين .. وهذا يدل بوضوح على أن الصفات الشريرة لدى لوكي تأتي من تربيته على أسجارد.

5 أسباب تجعل مسلسل What If أفضل من الأفلام و5 أخرى للعكس

أسوأ: مسلسل ماذا لو…؟ (What If) يقدم نسخة غير مرضية من النهايات

مع قصصها الجذابة وإعادة تصور الشخصية، هذا المسلسل يجذب المشاهدين على المدى الطويل من عالم مارفل السينمائي (MCU) الذين يرغبون في استكشاف الاحتمالات التي لا نهاية لها التي يقدمها المراقب .. لسوء الحظ، فإن شكل ومدة حلقات المسلسل لا يسمح بحكاية قصة كل كون بالتفصيل حيث تنتهي الحلقات في كثير من الأحيان بطريقة غير مرضية، وقد تم تناول بعض هذه النهايات المفتوحة في نهاية الموسم، ولكن حتى ذلك الحين، فإن التفاصيل غير واضحة

في أحد الحلقات عندما أنقذ Killmonger توني ستارك؟, شوري وبيبر تتفقان على العمل معًا وتكشف الحقيقة عن Killmonger .. ولكن هذا لا يحدث أبدًا ولا شيء أكثر يظهر حول ما حدث لعالمه وما هو نوع الضرر الذي تمكن كيلمونجر من القيام به.

5 أسباب تجعل مسلسل What If أفضل من الأفلام و5 أخرى للعكس

أسوأ: مسلسل ماذا لو…؟ (What If) يقوم بقتل الرجل الحديدي مرة أخرى

في حين أن التركيز على شخصيات جديدة والتقلبات الجديدة مثير للاهتمام، فإنه غالبًا ما يأتي على حساب حياة توني ستارك .. إنه أمر مفهوم، حيث كان للرجل الحديدي تأثير كبير على عالم مارفل لدرجة أنه يحتاج تلقائيًا إلى إزالته لإعطاء الآخرين وقتا للتألق.

5 أسباب تجعل مسلسل What If أفضل من الأفلام و5 أخرى للعكس

أسوأ: مسلسل ماذا لو…؟ (What If) يخاطر ببعض أساسيات عالم مارفل السينمائي (MCU)

واحدة من أكبر المشاكل مع هذا المسلسل أنه بطبيعته يخاطر بتعريض الخط الرئيسي لعالم مارفل السينمائي للخطر .. قد يكون كل كون مختلفا، ولكن لديهم أشياء مشتركة، ويبدو أن ذلك لا يؤخذ في الاعتبار تماما .. أفضل مثال هو عندما يهزم أولترون ثانوس بتسديدة واحدة من حجر العقل.

ويبدو أن هذا من غير المرجح بشكل لا يصدق، معتبرًا أن ثانوس يرتدي القفاز اللانهاية كامل تقريبًا في ذلك الوقت .. في الخط الزمني الرئيسي لـ عالم مارفل، في أفلام عالم مارفل نجد سكاريلت ويتش قادرة على صد ثانوس لفترة وجيزة، ولكن دون القدرة على أذيته .. حتى لو كان لدى (آلترون) جسد (فيجن)، ما كان يجب أن تكون هذه الهزيمة السريعة ممكنة .. على أقل تقدير، فإنه لا يتفق مع أداء شخصية فيجن.

5 أسباب تجعل مسلسل What If أفضل من الأفلام و5 أخرى للعكس

أسوأ: الرسوم المتحركة والأداء الصوتي لن يعجب جميع المشاهدين

على الرغم من كل شيء يقدمه المسلسل، تبقى الحقيقة أنه مسلسل رسوم متحركة، هذا هو الخروج عن النمط السابق لعالم مارفل السينمائي (MCU)، وليس كل المشاهدين قد يقبلوا هذا التغيير .. بالإضافة إلى ذلك، لم يكن المسلسل قادرًا دائمًا على استخدام نفس الممثلين للقيام بنفس أدوارهم .. ومن الأمثلة على ذلك كابتن مارفل، الذي لا تقوم بالأداء الصوتي له بري لارسون، بل ألكسندرا دانيلز، وبيبر بوتس التي تقوم بالأداء الصوتي لها بيث هويت بدلا من غوينيث بالترو.

5 أسباب تجعل مسلسل What If أفضل من الأفلام و5 أخرى للعكس

أسوأ: حلقة تخطي يضر الموسم

نجاح عالم مارفل ينبع في المقام الأول من حقيقة أن الأمر استغرق وقتًا لبناء شخصياته قبل الوصول إلى المعارك الملحمية .. مسلسل ماذا لو…؟ (What If) يتبع نفس النمط، حتى الحلقة الأخيرة ، عندما تنضم شخصية لم يسبق لها الظهور في الحلقات التي تسبقها وهي جامورا إلى حراس العالم المتعدد (Guardians of the Multiverse) وجودها مربك للمشاهدين خلال المواجهة بين الفريق وألترون اللانهائي (Infinity Ultron).

من المعروف أن هذا ليس بالضرورة خطأ منتجي المسلسل، كان من المفترض أن يكون ل(جامورا) حلقتها الخاصة، لكن تمت إزالتها بسبب المضاعفات الناجمة عن وباء (كوفيد). الحلقة ستكون الآن جزءا من الموسم الثاني ومع ذلك ، فإن حقيقة أن لها خلفية قصصية لم يتم إدراجها في الموسم الأول هو ضربة مؤسفة للمسلسل ككل.

اخبرنا برأيك ؟

كتبه ROMEO

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0