V for Vendetta

الفهرس

 

 

V for Vendetta

Remember, Remember .. The 5th of November

  • السند التاريخي: 

في العام 1605 أحبطت السلطات البريطانية محاولة لاغتيال الملك “جيمس الأول” من قبل مجموعة تدعى (The Gunpowder Plot)، وتم إلقاء القبض على “جاى فوكس” والذى كان مسئولاً عن إشعال فتيل التفجير أسفل مبنى البرلمان، وبالتالي إنقاذ البرلمان قبل أن يتم تفجيره  .. كان ذلك في صباح الخامس من نوفمبر.

أسباب هذه المجموعة كانت دينية بحتة، وهي إعادة حكم إنجلترا إلى الكنيسة الكاثوليكية.

في الحادي والثلاثين من يناير من العام 1607 تم إعدام “فوكس” ومن معه بتهمة الخيانة العظمى .. وفي نفس ليلة الخامس من نوفمبر من كل عام يقوم الأطفال بصنع مجسد من الثياب القديمة والجرائد وحرقه كذكرى للتخلص ممكن كان يريد أ يدمر البرلمان.

حالياً يعد قناع “جاى فوكس” أحد الرموز الأساسية في الأناركية ، وأصبح “فوكس” في نظر البعض آخر رجل دخل البرلمان بنوايا صادقة، وهي تفجيره وتخليص إنجلترا من حكم الفاشية.

  • كوميكس (V for Vendetta):

كوميكس بريطاني كتابة “آلان مور” ومعه “ديفيد ليود”، صدر في بداية الثمانينات .. ثم صدر في نهاية الثمانينات عن (Vertigo) التابعة لشركة (DC).

تدور الأحداث في بريطانيا في التسعينات، بعد أن ضربت أزمة نووية العالم ونجت بريطانيا ولكنها نجت مشوهة يحكمها حزب (Norsefure) الفاشي الذى أقصى كل معارضيه ويسيطر على الدولة كلها كدولة بوليسية معبراً عن المعنى الحقيقي للـ(Dystopia) .. في هذه الوقت يظهر (V) الأناركي الثوري والذي يرتدي (قناع “جاى فوكس” / Guy Fawkes mask) ويبدأ بحملات ثورية لإسقاط الحكم الفاشي ودفع الناس باتجاه الحكم الديمقراطي، وفي نفس الوقت إلهام فتاة شابة تدعى “إيفى هاموند / Evey Hammond”.

  • فيلم (V for Vendetta):

أحداث الفيلم في العقد الثالث من القرن الحادي والعشرين، حيث يحكم بريطانيا ما بعد الأزمة الحزب الفاشي (Norsefire) .. وفي ليلة الرابع من نوفمبر يقوم (V) بإنقاذ “إيفى” من رجال البوليس السرى (Fingermen) وتشاهده وهو يقوم بتفجير مبنى المحكمة الإجرامية “بايلى القديم” .. يعلن جهاز التلفزيون البريطاني أن ما حدث هو مجرد تجديد لمبنى المحكمة، فيقوم (V) بقطع البث ويعلن مسئوليته عن التفجير ويحث البريطانيين على مقاومة الحكومة ولقائه في العام القادم في نفس اليوم لتفجير مبنى البرلمان.

خلال هذا العام يقوم (V) بالانتقام ممن كانوا مسئولين عن تعذيبه في معسكرات النظام الفاشي منذ عشرين عام .. ويقوم بإستغلال “إيفى” خلال خطوات خطته، والتي تهرب منه في البداية ثم تقتنع بعد ذلك بصدق نواياه وتؤمن بقضيته بالفعل .. إلى أن يمر عام ويقوم الشعب بالفعل بالثورة تجاه هذا الحكم الفاشي، ويموت (V) أثناء صراعه مع البوليس، فتكمل “إيفى” المهمة وتقوم بتفجير البرلمان.

بالإضافة إلى استيحاء شخصية (V) من شخصية “جاى فوكس” التاريخية، الفيلم أيضاً استوحى معاناة (V) وسجنه وتخطيطه للانتقام طول هذه السنوات من رائعة “أليكساندر دوماس” (The Count of Monte Cristo)، والتي جسدها الممثل العبقري “فريد شوقي” في فيلم (أمير الإنتقام).

الفيلم يعرض (V) كتجسيد للفكرة بدلاً من تجسيد الشخصية، عن طريق حواراته في الفيلم وعدم وجود اسم أو ماضي له أو حتى إظهار وجهه .. فيكون هو تجسيد لكل فكر الأناركية والثورية ضد أي حكم فاشي في التاريخ.

آلان مور” كاتب الكوميكس الأصلي لهذا الفيلم، أبعد نفسه عنه كما يبعد نفسه عن جميع أعماله التي تم تحويلها إلى أفلام .. ولكنه أضاف أيضاً عن هذا الفيلم أنه عرض القيم التحررية الأمريكية لشخص يعيش في عصر بوش ويواجه المحافظين الجدد للولايات، وهذا ليس الكوميكس .. الكوميكس عن الفاشية، عن الأناركية .. عن إنجلترا.

وأضاف بعد ذلك أنه إذا أراد الأخوان “واسكوفسكى” التعبير عن رأيهم بما يحدث في الولايات المتحدة فالأولى أن كانا يتخذان قصة ذات أصل أمريكي مشابهه لما كتبه هو عن بريطانيا.

معاونه في الكتابة “ديفيد ليون” كان له رأى مخالف تماماً .. حيث أعجب جدا طريقة تحويل الفيلم رغم اختلافها عن الأصل الذي شارك في كتابته.

كان من المقرر عرض الفيلم في ليلة الرابع من نوفمبر عام 2005 في الذكرى الـ 400 لحادثة “جاى فوكس” ولكن تم تأجيل العرض إلى مارس 2006 …. الفيلم من سيناريو للأخوان “واسكوفسكى” وبطولة: هيوجو وايفينج و ناتالى بورتمان .. حقق إيرادات بلغت 132.5 مليون دولار من ميزانية بلغت 54 مليون دولار.

شارك:

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

مقالات ذات صلة

Scroll to Top