الجوكر

لماذا استمر الجوكر في تغيير قصة ندوبه؟؟

الفهرس

لماذا استمر الجوكر في تغيير قصة ندوبه؟؟

Joker الجوكر

يعرض فيلم The Dark Knight عام 2008 ومن إخراج كريستوفر نولان، باتمان (كريستيان بيل) في مواجهة الجوكر (هيث ليدجر) ، الذي نراه يغير قصة كيفية حصوله على ندوبه عندما يهدد أشخاصًا مختلفين على مدار أحداث الفيلم .. وضع أحد المعجبين في موقع Reddit نظرية عن سبب ذلك ، مدعيا أن تفسيره يعتمد على الشخص الموجود في متناول يد الجوكر ويقوم بتهديده، وهو وسيلة لإظهار صدمته وكراهيته على الشخص الذي يستهدفه .. وعندما نقوم بفحص وتحليل شخصية الجوكر خلال هذا الفيلم، سنجد أن نظرية ريديت ستصبح أكثر إقناعًا.

المثير للاهتمام هو كيفية تصور الجوكر لنفسه .. لا يُعرف عنه سوى القليل جدًا إلى جانب أنه يعاني من ندوب ناتجة عن شيء مؤلم ، والذي قد يكون “دفعه” إلى الجنون ، على الرغم من أنه غضب عندما وصفه غامبول بالجنون ، مدعيًا أنه ليس كذلك ، وحتى أننا نجد أن لديه رد فعل غاضب عندما يطلق عليه شخص أنه غريب المنظر .. من الواضح أنه لا يحب هذه الكلمات ولا يتفق معها ، حتى عندما أخبر باتمان أن المجتمع يجده غريب مثله تمامًا .. إنه ليس غريبًا بالنسبة له ، لكنه غريب عن المجتمع لأنه يعرف الحقيقة التي يرفضونها.

كما أن الجوكر يستاء من حاجة المجتمع للنظام .. في مشهد المستشفى ، يشير إلى نفسه على أنه “عميل الفوضى” ورجل بلا خطة، وذلك عندما كان يتحدث إلى هارفي دينت (آرون إيكهارت) .. لكن هذا لا يبدو صحيحًا تمامًا، لأن خطته بالفعل هي الفوضى وكشف عما يعتقد أنه طبيعة المجتمع الحقيقية .. ونجد أن الجوكر يعترف بذلك ، حيث أخبر هارفي في نفس المشهد أن أولئك الذين لديهم خطط هم مخطئون ، ويريد أن يُظهر لهؤلاء المخططين أن محاولاتهم للسيطرة مثيرة للشفقة .. من الواضح أن الجوكر لديه ثأر من المجتمع.

لماذا استمر الجوكر في تغيير قصة ندوبه؟؟

المثير للاهتمام أيضًا أن الجوكر أخبر هارفي أن ما فعله به وبرايتشيل داوز (ماجي جيلنهال) ، التي قتلها ، لم يكن شخصيًا .. يقول إن المخططين هم من جعلوا كل شيء يحدث ، ويلوم المجتمع على أفعاله .. في حين أن الكثير من عمليات القتل التي قام بها لا تبدو شخصية ، إلا أنه في بعض المواقف الجوكر اختار جعل القتل شخصيًا.

كل هذا يؤدي إلى الحالات التي يروي فيها قصة كيف حصل على ندوبه .. لقد فعل ذلك أولاً قبل أن يقتل غامبول ، قائلاً إن والده كان يشرب الخمر بكثرة ، وذات ليلة كانت والدته تدافع عن نفسها بسكين أخذها والده ، ثم رسم ابتسامة على وجه الجوكر بعد سؤاله “لماذا أنت جاد هكذا؟” .. وقبل أن يتجه إلى رايتشيل، يقف رجل (باتريك ليهي) في وجهه، ثم يضع الجوكر السكين في فم الرجل ويقارنه بوالده الذي يكرهه .. سنفترض هنا أن سوف يقدم خطاب جديد عما فعله والده به، ولكنه قدم قصة أخرى مختلفة عندما تدخلت رايتشيل.

لماذا استمر الجوكر في تغيير قصة ندوبه؟؟

تتدخل رايتشيل، فيقوم الجوكر بضغط السكين على فمها، ويغير القصة مرة أخرى ، قائلاً إن زوجته شوهت وجهها ، فأعطى لنفسه الندوب ليجعلها تشعر بتحسن .. لقد غير القصة من كونها عن والده ، رجل ، إلى زوجته ، امرأة ، عندما كان ينوي قتل امرأة .. يبدو تغيير القصة لتناسب نوع الضحية اختيارًا يدعم نظرية المعجبين على موقع Reddit.

عندما يكون الجوكر في سجنه ، يغير قصة ندوبه مرة أخرى .. حيث يخبر المحقق ستيفنز (كيث زاراباجكا) أنه يستخدم السكاكين لأنها أبطأ وتسمح له بتذوق المشاعر الصغيرة ورؤية الألوان الحقيقية للناس ، وهو أمر يحاول أيضًا استخلاصه من المجتمع .. عندما يستخدم السكين ويحكي قصة عن كيفية إصابته بندوبه ، فإن ذلك يناسب الشخص الذي يهدده ، ويعكس مشاعر الغضب والصدمة والكراهية التي يشعر بها عليهم ، مما يجعل هذا القتل شخصيًا، وبالتالي فإن القصة أصبحت أكثر دموية.

لماذا استمر الجوكر في تغيير قصة ندوبه؟؟

في حين لا تبدو جميع جرائم القتل التي ارتكبها الجوكر شخصية ، يبدو أن توصيفه وأفعاله تدعم النقطة الرئيسية في نظرية المعجبين .. عندما يتحدث عن ندوبه قبل جريمة قتل ، فهذا عرض وطريقة لإلقاء اللوم عليهم بسبب تشوهه المؤلم الذي جعله غريبًا ووحشًا وشخصًا مجنونًا في نظر المجتمع.

شارك:

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

مقالات ذات صلة

Scroll to Top