in ,

ريفيو: لماذا نجح فيلم سبايدرمان لهذه الدرجة؟

فيلم سبايدرمان (Spider-Man: No Way Home) هو الفيلم الثالث في السلسلة، والفيلم السابع والعشرين في عالم مارفل السينمائي (MCU)، والرابع في المرحلة الرابعة بعد انتهاء ملحمة (Infinity Saga) بمراحلها الثلاثة وبداية المرحلة الرابعة بأفلام Black Widow و Shang-Chi و Eternals.

ريفيو: لماذا نجح فيلم سبايدرمان لهذه الدرجة؟

تم التحضير لهذا الفيلم بمجرد انتهاء الفيلم السابق (Spider-Man: Far From Home) وتأجل بسبب جائحة فيروس كورونا، ولكن هذا التأجيل جاء لمصلحة الفيلم من ناحية التشويق والإيرادات في دور السينمات.

الفيلم حقق أكبر افتتاحية في تاريخ السينما الأمريكية في شهر ديسمبر متفوقًا على فيلم Star Wars: The Force Awakens، وثاني أكبر افتتاحية في التاريخ على الإطلاق بعد فيلم Avengers: Endgame.

في نهاية الفيلم السابق ومع موت “ميستيريو” نجده يكشف عن هوية سبايدرمان الحقيقية وأنه هو “بيتر باركر”، ليبدأ هذا الفيلم منذ هذه اللحظة.

السطور القليلة القادمة تحتوي على حرق لأحداث فيلم سبايدرمان .. إذا لم تكن قد شاهدت الفيلم حتى الآن، فيجب أن تتوقف عند هذا الحد 

لم يتوقف الأمر عند هذا الحد، وإنما أيضًا ما زاد الأمور سوءًا هو اتهام الإعلامي “ج جوناه جيمسون” لسبايدرمان بقتل ميستريو مما جعله العدو الأول للشعب (Public Enemy no. 1) .. تأذى أصدقاء بيتر باركر  بما حدث، وتم رفضهم في القبول بالجامعات نتيجة لأنهم أصدقائه، مما جعله يلجأ إلى “دكتور سترينج” للقيام بسحر يجعل جميع الناس ينسون هويته الحقيقية.

Spider-Man سبايدرمان في عالم مارفل

حدثت بعض المشاكل في السحر نتيجة لطلب بيتر المتكرر بتغييره أثناء قيام سترينج به، مما أدى إلى جلب أعداء لسبايدرمان ولكن من أكوان أخرى .. كل من كان يعلم هوية سبايدرمان الحقيقية أتى إلى هذا العالم.

بدأ الأمر بظهور “دكتور أوكتوبس” و “جرين جوبلين” و “ليزارد” .. واستطاع سترينج أن يحبسهم وطلب من الثلاثي بيتر وإم جيه ونيد أن يقوموا بإحضار الآخرين .. استطاع بيتر بمساعدة أصدقائه حبس “اليكترو” و”ساندمان” .. وقام سترينج بتجهيز تعويذة أخرى لإعادتهم إلى عوالمهم، ولكن عندما علم بيتر أن كل منهم قد مات في عالمه بالفعل رفض أن ينفذ سترينج هذا الأمر، ودار صراع بينها في عالم المرآه انتهى بحبس سترينج في هذا العالم وعودة بيتر ومعه التعويذة.

واتفق مع أصدقائه أنه سوف يحاول معالجتهم قبل إرسالهم إلى عالمهم، وبالفعل قام بالذهاب مع الخمس أعداء إلى شقة “هابي هوجان” لتنفيذ هذا الأمر، ونجح بالفعل في إعادة صنع الشريحة التي تتحكم بأذرع “دكتور أكتوبس”، ولكن ما لم يأخذه في الحسبان هو انقلاب “جرين جوبلين” عليه بالاتفاق مع البقية، مما أدى إلى تدمر المبني وموت عمته ماي، وقبل موته قالت له الجملة الأشهر في تاريخ أفلام سبايدرمان:

“With Great Power, Comes Great Responsibility”

في هذا الأثناء كان نيد وإم جيه يحاولان استدعاء “بيتر” عن طريق خاتم “دكتور سترينج” الذي استحوذ عليه قبل حبسه في عالم المرآه، ونجحوا بالفعل في استدعاء بيتر باركر، ولكن المفاجأة أنه بيتر آخر .. “بيتر باركر / أندرو جارفيلد” الذي أتى مع الأشرار إلى هذا العالم أيضًا وكان يحاول البحث عن سبايدرمان هذا العالم، ومع إعادة التجربة أتى بيتر باركر أيضًا، ولكنه هذا المرة “بيتر / طوبي ماجواير”.

ريفيو: لماذا نجح فيلم سبايدرمان لهذه الدرجة؟

ذهب الاثنين بيتر باركر لمقابلة سبايدرمان عالم مارفل السينمائي “طوم هولاند” واتفقوا جميعًا على مساعدته فيما قد قرره سابقًا، وبدأوا في التحضير لعلاج يناسب كل عدو منهم، ونجحوا بالفعل فيما سعوا إليه وسجل بيتر / هولاند فيديو يدعو فيه أعداؤه لمواجهته عند تمثال الحرية الذي يجري تطويره لإضافة درع كابتن أميركا أمام الشعلة.

وحدثت المواجهة بين الثلاثي سبايدرمان في مواجهة أربعة أعداء (إليكترو، ساندمان، جرين جوبلين وليزارد) .. وظهر دكتور أكتوبس في النهاية لمساعدة الثلاثي، ولكن بدأ يحدث تصدع في الكون نتيجة للتعويذة الخاطئة، هذا التصدع حاول دكتور سترينج السيطرة عليه ولكن الأمور كانت في طريقها للإفلات منه.

بعدما نجح الثلاثي في علاج جميع أعدائهم، قرر سبايدرمان / طوم هولاند التضحية بأن ينسى الجميع (بما فيهم سترينج نفسه وأصدقاؤه إم جيه ونيد) وجوده في حياتهم من الأساس، وذلك لإنقاذ كونه .. وذهب لتوديعهم جميعًا مع وعد بأن يعود للتعرف عليهم من جديد.

وفي النهاية نرى إم جيه ونيد يتم قبولهم في الجامعة، ولم يتعرفا على بيتر على الإطلاق.

هناك مشهدين بعد نهاية الفيلم .. الأول خاص بفينوم الذي حضر إلى عالم مارفل السينمائي نتيجة ما فعله لوكي بالمالتيفيرس خلال أحداث مسلسله، ولكن نتيجه لهذه التعويذة المضادة التي قام بها دكتور سترينج في نهاية الفيلم، عاد فينوم لعالمه ولكنه ترك جزء منه في عالم مارفل السينمائي.

والمشهد الثاني كان إعلان خاص بفيلم دكتور سترينج القادم (Doctor Strange in the Multiverse of Madness).

ريفيو: لماذا نجح فيلم سبايدرمان لهذه الدرجة؟

النقاط الإيجابية بفيلم سبايدرمان Spider-Man: No Way Home

  • القصة سلسلة وبسيطة، بلا أي تعقيدات .. القصة مناسبة للحالة التي انتهى عليها سبايدرمان في الفيلم السابق ومترابطة بشدة معه كأنها فيلم واحد طويل.
  • النوستالجيا التي قدمها الفيلم، والتي كانت السبب الرئيسي لهذا النجاح الساحق الذي أحدثه .. ليس فقط ظهور أعداء من سلاسل سابقة، ولكن ظهور اثنين سبايدرمان إضافيين مما زاد من متعة الفيلم ويجعلك تتغاضي عن أي سلبيات قد تراها أمامك.
  • تقدير أكثر من رائع لشخصية سبايدرمان / أندرو جارفيلد .. تقدير لم يستطع الحصول عليه لعدم استكمال سلسلته (The Amazing Spider-Man) .. هناك بعض الشائعات حاليًا أن شركة سوني تفكر في استكمال هذه السلسلة بعد الاستقبال الأكثر من رائع من الجمهور للفيلم ولأندرو تحديدًا.
  • جرين جوبلين / ويليام ديفو .. هذا الممثل الرائع الذي قدم الدور وكأن فيلمه لم يمر عليه عشرين سنة .. نفس الأداء المبهر للشخصية، نفس الدوافع والإزدواجية .. استحق أن يعود ليكون الشرير الرئيسي في أحد أفلام سبايدرمان مرة أخرى.
  • الإخراج ومشاهد القتال والمؤثرات البصرية في الفيلم أكثر من رائعة.
  • أداء “طوم هولاند” و”زيندايا” تطور كثيرًا عن الأفلام السابقة .. هذا الفيلم تحديدًأ أثبت أن هولاند قادر على أن يكون سبايدرمان الذي يحب الجميع أفلامه منذ عشرين عامًا وحتى الآن.
  • الفيلم قدم ختام رائع لثلاثية تدرج مستواها حتى وصلت للقمة في هذا الفيلم .. ثلاثية تستحق المتابعة بالفعل.
    ريفيو: لماذا نجح فيلم سبايدرمان لهذه الدرجة؟

بعض السلبيات البسيطة في أحداث الفيلم

  • خطأ في سيناريو الفيلم يمكن التغاضي عنه نتيجة للحالة التي أحدثها الفيلم .. من المفترض أن التعويذة التي ألقاها دكتور سترينج أحضرت كل من يعرف هوية سبايدرمان الحقيقية من عوالم أخرى، ولكن إليكترو لم يكن يعرف هوية سبايدرمان، فكيف حضر مع البقية؟!!

كان يمكن تجاوز هذا الخطأ بأن إليكترو عرف هويته في وقت لاحق بعد أحداث الجزء الثاني من سلسلة The Amazing Spider-Man .. ولكن إليكترو قال أنه توفى أيضًا قبل أن يتم إحضاره إلى عالم مارفل السينمائي، وبالتالي أغلقوا على أنفسهم هذا الحل البسيط.

  • بعض مشاهد الفيلم وتحديدًا مشاهد القتال مظلمة بعض الشيئ، ومع ارتداء نظارات الـ 3D يصبح الفيلم مظلم جدًا.
  • عودة فينوم / طوم هاردي إلى عالم خاص به بعد أن أعطتنا الشركة الأمل في مشاهدة المواجهة بين فينوم وسبايدرمان في عالم مارفل السينمائي.

تقييم عام للفيلم: 9 / 10

اخبرنا برأيك ؟

كتبه ROMEO

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0